كاريكاتير

بعد التهديد وفرض العقوبات .. نساء الموصل يخلعن السواد ابتهاجا بتحقيق النصر

قسم :عربية نشر بتاريخ : 14/11/2016 - 10:14

بعد التهديد وفرض العقوبات .. نساء الموصل يخلعن السواد ابتهاجا بتحقيق النصر

 

الحرة حدث...

بعد ان تحولت النساء في الموصل الى قطعة قماش سوداء اللون تسير مع محرم داخل مدينة الموصل , ابتهجت اليوم وسط هلاهل وضحكات لرحيل الرعب الداعشي عنهم .

هذا وقد فرض تنظيم داعش ارتداء النقاب على النساء في الموصل في حال خروجهن, كما هدد بجلد أي رجل يرافق امرأة لا تلتزم بالنقاب و فرضوا على أهالي الموصل قرارات غريبة تقضي بارتداء الزي الأفغاني للرجال والنقاب للنساء، فضلا عن منع التدخين.

وبعد دخول القوات العراقية وتحريرها العديد من مناطق مدينة الموصل وتحقيق النصر جمع عدد من نسوة الموصل وقمن بخلع الزي الأسود الذي فرضه داعش وبإحراقه وسط صيحات من الابتهاج والفرح في المناطق المحررة بالموصل شمالي بغداد.

وأوضح تقرير أن العشرات من النساء قمن بخلع رداء داعش ذي اللون الأسود الذي فرضه التنظيم على النساء لارتدائه فيما قامت نساء أخريات بإحراق الزي والعودة إلى الأزياء الإسلامية التي كن يرتدينها قبل سيطرة داعش على الموصل في يونيو/حزيران عام 2014 تعبيرا عن سعادتهم بهروب عناصر التنظيم من المناطق المحررة.

من جهة أخرى أفاد مصدر محلي في نينوى بأن "داعش" أعدم لأول مرة إحدى "عضاضات" (النساء) التنظيم بتهمة مخالفة البيعة للبغدادي غربي الموصل، فضلا عن هروب جماعي "للعضاضات" بسبب دعوتهن للانخراط في كتيبة الانتحاريات.

وكان تنظيم "داعش" قد أنشأ كتيبة ما يسمى بالعضاضات اللواتي يقمن بمعاقبة النساء اللواتي يخالفن التعاليم من خلال عض أيديهن بقوة كنوع من العقاب للنساء في حال عدم التزامهن بتعاليم "داعش" المتشددة.