كاريكاتير

أوباما يقود انقلاب على إسرائيل..والأخيرة تتحدى الهيئات الدولية

قسم :دولية نشر بتاريخ : 25/12/2016 - 14:28

 

 

الحرة حدث...

انتقد رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو ، إدارة الرئيس الأمريكي باراك أوباما لعدم عرقلتها قرار مجلس الأمن الدولي ضد الاستيطان الصادر، واصفا ذلك بأنه "انقلاب واضح معادي منها ضد إسرائيل".

جاء ذلك في تصريحات نقلتها القناة الإسرائيلية الثانية لنتنياهو خلال مؤتمر بمناسبة عيد "الحانوكاه" اليهودي (عيد الأنوار الذي يحتفل به اليهود لثمانية أيام) عقب خلالها رئيس الوزراء الإسرائيلي على قرار مجلس الأمن أمس الذي دعا إلى وقف بناء المستوطنات الإسرائيلية في الأراضي الفلسطينية.

وقال نتنياهو إن "إدارة أوباما اتخذت أمس انقلابا واضحا معاديا لإسرائيل (...) مع الوقت سيُلغى (قرار مجلس الأمن) كما ألغي قرار سابق اعتبر الصهيونية حركة عنصرية، سنلغيه بالثبات على سياستنا دون تراجع".

ووصف رئيس الوزراء الإسرائيلي قرار مجلس الأمن بوقف الاستيطان بأنه "مخجل ولن ينفذ، وهو يبعدنا عن عملية السلام، ويقوض العدالة والحقيقة".

وأضاف نتنياهو: "نحن لا نقف لوحدنا، لقد تحدثت مع أعضاء في الكونغرس (الأمريكي) جمهوريين وديمقراطيين وأكدوا لي أنهم سيقفون ضد القرار".

من جانبه، وصف الرئيس الإسرائيلي، رؤوفين ريفلين، قرار مجلس الأمن بـ"المشين"، قائلا إنه "يبعد احتمال عقد مفاوضات قريبًا".

وأشار ريفلين، في تصريحات نقلتها وسائل إعلام محلية، إلى أن "القدس الموحدة هي عاصمة إسرائيل الأبدية وهكذا ستبقى دائمًا، لا تستطيع أي هيئة دولية أن تلغي ذلك".

على الصعيد نفسه، دعا رئيس بلدية القدس، نير بركات، الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب إلى نقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى القدس للرد على قرار مجلس الأمن.

وقال بركات عبر تصريح له نشره على صفحته الرسمية على موقع "تويتر" إن "نقل السفارة إلى القدس كخطوة أولى لرئيس دونالد ترامب توضح وبشكل قاطع أن الولايات المتحدة تقف مع إسرائيل".

ولفت بركات معلقا على قرار مجلس الأمن بإدانة البناء الاستيطاني في الأراضي الفلسطينية إلى أن "عدم فرض الفيتو (حق النقض) في مجلس الامن أمس عمل على تقوية الأشرار وأضعف الأخيار"، على حد وصفه.

واعتمد مجلس الأمن الدولي، مساء أمس الجمعة، قراراً يدعو إسرائيل إلى الوقف الفوري والكامل لأنشطتها الاستيطانية في الأراضي الفلسطينية المحتلة.

وحصل مشروع القرار الذي تقدمت به نيوزيلندا وماليزيا وفنزويلا والسنغال، على أغلبية 14 صوتًا وامتناع الولايات المتحدة عن التصويت