كاريكاتير

واشنطن وطهران يشهدان تصعيد جديد بعد الحكم على أمريكي مدان بالتجسس

قسم :دولية نشر بتاريخ : 17/07/2017 - 21:47

واشنطن وطهران يشهدان تصعيد جديد بعد الحكم على أمريكي مدان بالتجسس

 

 

 

الحرة حدث..

 

لم يكشف المتحدث باسم القضاء الايراني غلام حسين محسني ايجائي هوية الاميركي ولا تاريخ القاء القبض عليه، كما لم يقدم تفاصيل حول ماهية "التسلل" الذي قام به. الا انه اوضح ان الاميركي يحمل "جنسية اخرى". 

وقال المتحدث في مؤتمر صحافي نقله التلفزيون الايراني الرسمي ان "اجهزة الاستخبارات اوقفت الاميركي وحددت هويته، وهو قدم في مهمة تسلل وحكم عليه بالسجن عشر سنوات». وتابع، ان "هذا الشخص كان يعمل بتوجيه مباشر من الاميركيين"، من دون ان يحدد طبيعة المهمة. 

وتابع المسؤول الايراني ان الاميركي "استأنف الحكم بحقه"، لافتا الى انه سيدلي بتفاصيل اضافية "ما ان يتم تأكيد الحكم". 

وردا على ذلك، صرح مسؤول في الخارجية الاميركية الاحد لفرانس برس ان الولايات المتحدة تطالب ايران بـ"الافراج الفوري" عن جميع الاميركيين "المعتقلين في شكل ظالم" في الجمهورية الاسلامية، وذلك بعدما حكم القضاء الايراني بالسجن عشرة اعوام على اميركي بتهمة "التسلل". 

وقال المسؤول الاميركي، على وقع تصاعد التوتر بين البلدين منذ تولي دونالد ترامب الرئاسة، ان «النظام الايراني يواصل اعتقال مواطنين اميركيين واجانب آخرين مستندا الى ملاحقات مختلقة في موضوع الامن القومي».

ولم يدل المسؤول باي تفاصيل عن الاميركي الذي حكم في ايران لكنه ذكر بان "على جميع مواطني الولايات المتحدة وخصوصا من يحملون جنسية مزدوجة (اميركية وايرانية) ممن ينوون التوجه الى ايران ان يقرأوا بعناية اخر مذكرة تحذير حول الرحلات" والتي لا تنصح الاميركيين بالتوجه الى هذاالبلد.

وحكم على مواطنين ايرانيين اميركيين هما رجل الاعمال سياماك نمازي ووالده محمد باقر نمازي في تشرين الاول/اكتوبر 2016 مع اربعة اشخاص اخرين، بالسجن عشرة اعوام بتهمة "التجسس" لحساب واشنطن.