كاريكاتير

شركات سعودية خاصة ستدخل بثقل للاستثمار في القطاع الزراعي

قسم :عربية نشر بتاريخ : 10/08/2017 - 20:51

شركات سعودية خاصة ستدخل بثقل للاستثمار في القطاع الزراعي

 

الحرة حدث ..

اكدت وزارة الزراعة وجود دور فاعل للاستثمار في القطاع الزراعي كونه يحتاج الى رأسمال كبير لاعطاء مردود اقتصادي، كاشفة عن ان شركات سعودية ستدخل بثقل للاستثمار فيه. 

وقال الوكيل الفني للوزارة الدكتور مهدي ضمد القيسي بحديث، ان «هناك دورا فاعلا للاستثمار في القطاع الزراعي كونه يحتاج الى رأسمال كبير لاعطاء مردود اقتصادي، منبها في الوقت نفسه على ان قطاعي الدولة والخاص ضعيفا الامكانيات ولا يمكنهما الدخول بمشاريع ضخمة».

واردف ان الاستثمار بالزراعة يؤدي الى ادخال التكنولوجيا والمكننة الحديثة كون راسماله القوي لايمكن ان يعتمد على تقنيات قديمة بل يدخل معه التكنولوجيا التي تطور من الواقع الزراعي، مفصحا عن ان المشاريع المطروحة حاليا للاستثمار لا تتلاءم مع حجم واهمية القطاع، فهنالك مشاريع استثمارية تخص الدواجن وتربية العجول والبيوت البلاستيكية لكنها بحاجة الى جهد اكثر وتوسع، وهذا ما لا يمكن ان يتحقق الا من خلال الاستثمار.

ولفت الدكتور القيسي الى الحاجة الماسة للنهوض بالقطاع الزراعي من كبواته نتيجة التركة الثقيلة للنظام المباد، شأنه في ذلك شأن جميع قطاعات البلاد المنتجة، مشيرا الى ان الحاجة المتزايدة لرأس مال كبير مقرون بنمو بطئ مقارنة بالقطاعات الاخرى، وهو ما يزيد من صعوبة توفيره بالاعتماد على ميزانية الحكومة المركزية.

واكد اهمية الاتجاه الى الاستثمار كوسيلة لجذب رؤوس الاموال المحلية والاجنبية للاسهام بخطط التطوير الشامل، اضافة الى توفير التقانات والمستلزمات الحديثة اللازمة لتغيير نمط الزراعة بشكل اساسي، والتي يأتي على رأسها تغيير نمط السقي من الغمر الى الانظمة الحديثة.

في السياق نفسه، بين الوكيل الفني ان وزير الزراعة فلاح حسن زيدان،  كان قد ترأس وفد الوزارة الذي زار المملكة العربية السعودية، حيث ابرم الوفد مذكرة تفاهم اولية مع الجانب السعودي تتضمن دخول شركات المملكة الاستثمارية بثقل في القطاع الزراعي.

واردف ان الشركات التي تم التفاوض معها اكدت رغبتها بانشاء محطات ابقار كبرى تنتج الحليب وتقوم بتصنيعه، يقابل ذلك وجود اعلاف للابقار ليكون هنالك مشروع ضخم مشترك بين الجانبين، فضلا عن وجود مشاريع اخرى قيد الدراسة، مشيرا الى ان الجانب السعودي يقوم الان بدراسة الاتفاق الاولي بموجب المذكرة من اجل ابداء ملاحظاتهم بشأنها ثم ارسال رأيهم النهائي الى الوزارة لرفعها الى مجلس الوزراء لتخول الوزير لابرام المذكرة بصيغتها النهائية.

ولفت الدكتور القيسي الى ان عددا من الشركات السعودية ابدت استعدادها لزيارة البلاد للاطلاع على شتى الفرص الاستثمارية الموجودة بالقطاع، في وقت وعدت خلاله الوزارة هذه الشركات بتقديم شتى انواع التسهيلات لها حسب قانون الاستثمار رقم 13 لسنة#