آخر الأخبار

  • بالوثائق: دعوى قضائية في المحكمة الاتحادية بحق محافظ البنك المركزي لاستغلاله المنصب وطبع اسمه على العملة

    06:46

  • مراد الغضبان يكتب: الدعوة سفينة الكتلة الاكبر.. ومن تخلف عنها ذهب أدراج المعارضة

    21:59

  • باسم خشان يهدد الصدر وتحالف سائرون.. بعد نكثهم للعهد

    23:03

  • خالد العبيدي يهدد بانقلاب عسكري ردا على تصريحات هادي العامري ويؤكد: السنة موجودون

    23:15

  • الكشف عن مخطط لأردوغان بالتعاون مع طارق الهاشمي لإحتلال الموصل في حال تشكيل حكومة موالية لإيران

    21:40

  • بالوثائق.. فاسد ومسجون أدانه القضاء.. ومجلس الوزراء يعينه وكيلاً لوزارة النفط!

    00:34

  • رغد صدام تدعم البشير شو بـ50000 دولار.. كادر البرنامج يكشف تفاصيل خطيرة!

    19:20

  • بالوثائق: تحديد مطالب المتظاهرين والخطوات الواجب على الحكومة اتخاذها لإنهاء معاناة الشعب

    10:06

  • بالوثيقة: حزب سياسي ينظم تظاهرة جماهيرية عامة لتقويم مسار العملية الانتخابية

    04:02

  • ذوو شهداء سبايكر يُحيون الذكرى الرابعة للمجزرة في موقع الفاجعة

    23:02

  • كاريكاتير

    سياسي: مجاملات السياسيين ورضوخهم سمح للبرزاني وزمرته بتهديد السيادة الوطنية

    قسم :عربية نشر بتاريخ : 19/09/2017 - 20:57

    سياسي: مجاملات السياسيين ورضوخهم سمح للبرزاني وزمرته بتهديد السيادة الوطنية

    الحرة حدث

    طالب الامين العام لحزب الوفاء الوطني العراقي الاستاذ حسين الرماحي, السياسيين العراقيين كافة بالكف عن مجاملة مسعود برزاني وزمرته التي حاكت المؤامرات والدسائس ضد العراق منذ اكثر من 10 أعوام.

    وقال الرماحي في بيان له: إن اغلب الساسة العراقيين متواطئون مع حكومة مسعود منذ الاحتلال وحتى يومنا هذا ويجاملون رئاسة الأقليم على حساب مصلحة الشعب العراقي في المحافظات الغربية والوسطى والجنوبية ما ادى الى زيادة نسبة حصة الإقليم من12‎%‎ الى 17‎%‎ بالاضافة الى المناصب العديدة من رئيس جمهورية ونائب رئيس برلمان وأكثر من خمسين سفيرا في وزارة الخارجية, وجميع وزارات الحكومة يوجد فيها وكيل وزير كردي بالاضافة الى اكثر من 5 آلاف عنصر بيشمركة يحتلون مناطق الدورة والجادرية لحماية مقر معصوم.

     وأوضح الأمين العام ان اغلب الساسة يتظاهرون عبر وسائل الاعلام بمعارضتهم لسياسة البرزاني بينما يؤيدونه في الخفاء وينفذون كل طلباته على انها أوامر خوفا على مصالحهم وعوائلهم حيث يسكن اكثر من76 نائبا ونائبة في اربيل وهذا مثبت بالوثائق بالاضافة لمشاريعهم ومصالحم المالية في الاقليم.

    وانتقد في مجمل حديثه السياسة الهزيلة التي تنتهجها حكومة المركز في تحركاتها وخطواتها الخجولة وكأنها تستجدي المواقف من الدول المجاورة بدون اخذ موقف حاسم مع وجود التأييد الدولي والاقليمي وأضاف كفاكم مجاملات ورضوخ لمسعود وغيره على حساب المصلحة العامة للعراق.

    يذكر ان حزب الوفاء الوطني العراقي مستمر في دعواه التي رفعها لدى المحكمة الاتحادية ضد البرزاني ومحافظ كركوك مطالبا بمحاكمتهم بتهمة مخالفة الدستور وتهديد الوحدة الوطنية.