كاريكاتير

انهيار"تاريخي" للعملة الإيرانية أمام الدولار

قسم :اقتصادية نشر بتاريخ : 22/01/2018 - 20:49

انهيار"تاريخي" للعملة الإيرانية أمام الدولار

 

الحرة حدث 

استمرت العملة الإيرانية، الريال، في الإنهيار أمام العملات الأجنبية، وذلك للأسبوع الثاني على التوالي، لتصل إلى مستوى غير مسبوق، إذ وصل سعر صرف الدولار في السوق السوداء المحلية 46 ألف ريال مقبل الدولار الاميركي الواحد.

 

وهذه أول مرة في تاريخ العملة الإيرانية، تصل فيها إلى هذا المستوى من التدني أمام الدولار.

 

وكتب العديد من مراكز الصيرفة في طهران على أبوابها "ليس بإمكاننا بيع وشراء الدولار بسبب عدم استقرار السوق وتراجع العملة المحلية الإيرانية".

 

ويعد هذا أول انهيار كبير للعملة الإيرانية منذ توقيع الاتفاق النووي مع القوى الغربية في تموز 2015 الذي تم بموجبه رفع بعض العقوبات عن طهران.

 

وفي عهد الرئيس السابق محمود أحمدي نجاد وأثناء رفع مستوى العقوبات الغربية ضد إيران، بلغ سعر صرف الدولار نحو 38 ألف ريال إيراني مقابل الدولار الاميركي الواحد.

 

وكان رئيس البنك المركزي ولي الله سيف، تعهد الخميس الماضي، بمواجهة ما أسماه بـ"المؤامرة في رفع سعر الدولار وانهيار العملة المحلية".

 

وقال سيف في تصريحات صحفية، "سيتم خفض قيمة الدولار في سوق العملات الإيرانية من بداية الأسبوع الجاري"، مضيفًا أن "البعض يفرح لصعود سعر الدولار كما يفرح ترامب لذلك".

 

بدوره، أعلن المدعي العام في طهران جعفر عباس دولت آبادي اعتقال بعض باعة العملات الأجنبية الذين وصفهم بـ"غير المرخصين من قبل السلطات المعنية”، متهمًا إياهم "بالوقوف وراء عملية رفع سعر الدولار أمام العملة المحلية".

 

ويعزو خبراء اقتصاديون في إيران انهيار العملة المحلية وارتفاع سعر الدولار إلى عدم قدرة البنك المركزي على ضخ العملة الأجنبية في الأسواق.