آخر الأخبار

  • بالوثائق: دعوى قضائية في المحكمة الاتحادية بحق محافظ البنك المركزي لاستغلاله المنصب وطبع اسمه على العملة

    06:46

  • مراد الغضبان يكتب: الدعوة سفينة الكتلة الاكبر.. ومن تخلف عنها ذهب أدراج المعارضة

    21:59

  • باسم خشان يهدد الصدر وتحالف سائرون.. بعد نكثهم للعهد

    23:03

  • خالد العبيدي يهدد بانقلاب عسكري ردا على تصريحات هادي العامري ويؤكد: السنة موجودون

    23:15

  • الكشف عن مخطط لأردوغان بالتعاون مع طارق الهاشمي لإحتلال الموصل في حال تشكيل حكومة موالية لإيران

    21:40

  • بالوثائق.. فاسد ومسجون أدانه القضاء.. ومجلس الوزراء يعينه وكيلاً لوزارة النفط!

    00:34

  • رغد صدام تدعم البشير شو بـ50000 دولار.. كادر البرنامج يكشف تفاصيل خطيرة!

    19:20

  • بالوثائق: تحديد مطالب المتظاهرين والخطوات الواجب على الحكومة اتخاذها لإنهاء معاناة الشعب

    10:06

  • بالوثيقة: حزب سياسي ينظم تظاهرة جماهيرية عامة لتقويم مسار العملية الانتخابية

    04:02

  • ذوو شهداء سبايكر يُحيون الذكرى الرابعة للمجزرة في موقع الفاجعة

    23:02

  • كاريكاتير

    كيف تحرس روسيا الضباط الموالين لبشار الأسد؟؟

    قسم :عربية نشر بتاريخ : 26/02/2018 - 22:18

    كيف تحرس روسيا الضباط الموالين لبشار الأسد؟؟

     

    الحرة الحدث 

    نشر موالون للرئيس السوري بشار الأسد، فيديو يظهر فيه العميد سهيل الحسن، المشهور بلقب "النمر" الذي يطلقونه عليه، وهو يلقي كلمة بمجموعة من الجيش السوري في دمشق، مع ترجيح على أن الفيديو ملتقط في ريفها، بصفة خاصة.

     

    ولفت في العميد الحسن، ظهوره محاطاً بجنود روس، يقومون بحراسته، في شكل مباشر، ويلتفّون حوله، لتأمينه من مختلف الجهات، ويتلفّتون يمنةً ويسرةً، وأياديهم على زناد بنادقهم، ويرتدون بزّات عسكرية منفوخة، وعيونهم مصوّبة في شكل حاد، على مكان التقاط الفيديو الذي يبدو أنه التقط بكاميرا موبيل، وعلى أمكنة أخرى تتغير باستمرار.

     

    واستقدم الأسد عميده الملقب بالنمر، من أطراف محافظة إدلب، للقيام بعمليات عسكرية في محيط ريف العاصمة دمشق، ويبدو أن الحسن كان يلقي كلمة بهذا الخصوص، لأنه خاطب جنوده الذين كانوا في إدلب، وانتقلوا إلى دمشق، كما قال في الفيديو الذي لم يعرف إذا كان التقط قبل بدء هجوم النظام على الغوطة الشرقية، أم أثناءه.

     

    وتحدث الحسن في الفيديو المشار إليه، مشيراً بيده إلى جبل قاسيون في دمشق، قائلاً: "هذا قاسيون يباركه بشار الأسد". ويقول في مكان آخر من الفيديو: "قدمنا إلى دمشق" متحدثاً عن "معركة إدلب الأخيرة" كما قال، متوجهاً بالكلام إلى عناصره الذين شاركوا فيها. وخاطبهم قائلا: "دمشق تنتظركم أن تلبسوها ثوب النصر".

     

    واستخدم "النمر" عبارات دينية كثيرة في هذا الفيديو، من مثل "من كان مع الله، فطوبى له، ومن لم يكن مع الله، فهو مع إبليس". وقال أيضاً: "من لم يكن مع الله، فهو مع الشيطان".