آخر الأخبار

  • بالوثائق: دعوى قضائية في المحكمة الاتحادية بحق محافظ البنك المركزي لاستغلاله المنصب وطبع اسمه على العملة

    06:46

  • مراد الغضبان يكتب: الدعوة سفينة الكتلة الاكبر.. ومن تخلف عنها ذهب أدراج المعارضة

    21:59

  • باسم خشان يهدد الصدر وتحالف سائرون.. بعد نكثهم للعهد

    23:03

  • خالد العبيدي يهدد بانقلاب عسكري ردا على تصريحات هادي العامري ويؤكد: السنة موجودون

    23:15

  • الكشف عن مخطط لأردوغان بالتعاون مع طارق الهاشمي لإحتلال الموصل في حال تشكيل حكومة موالية لإيران

    21:40

  • بالوثائق.. فاسد ومسجون أدانه القضاء.. ومجلس الوزراء يعينه وكيلاً لوزارة النفط!

    00:34

  • رغد صدام تدعم البشير شو بـ50000 دولار.. كادر البرنامج يكشف تفاصيل خطيرة!

    19:20

  • بالوثائق: تحديد مطالب المتظاهرين والخطوات الواجب على الحكومة اتخاذها لإنهاء معاناة الشعب

    10:06

  • بالوثيقة: حزب سياسي ينظم تظاهرة جماهيرية عامة لتقويم مسار العملية الانتخابية

    04:02

  • ذوو شهداء سبايكر يُحيون الذكرى الرابعة للمجزرة في موقع الفاجعة

    23:02

  • كاريكاتير

    مقتل عسكريين روس وإيرانيين في سوريا

    قسم :عربية نشر بتاريخ : 4/02/2016 - 13:08

     

     

    الحرة حدث/و.ن..

    أكدت الفرقة الشمالية التابعة للمعارضة  في سوريا ،الخميس،  إنها قتلت عددا من العسكريين الروس في استهداف سيارة كانت تقلهم ومواقع لهم في مدينة سلمى التي تسيطر عليها قوات النظام بريف اللاذقية، في وقت أُعلن عن مقتل عدد من العسكريين الإيرانيين.

    وأشارت أنه" تم قتل مستشار عسكري روسي بقذيفة أطلقها مسلحو تنظيم الدولة الإسلامية، بحسب ما نقلت وكالة عن وزارة الدفاع الروسية تابعتها "الحرة حدث ".

    وقالت الوزارة إن الجندي، الذي كان موجودا في ثكنة عسكرية لقوات النظام السوري حيث كان يدرب سوريين على استخدام أسلحة جديدة، قد أصيب بجروح قاتلة بسقوط قذيفة، من دون أن تحدد مكان الهجوم الذي نسب إلى تنظيم الدولة.

    وبين الجيش الروسي أن وجود المستشار العسكري والأسلحة الجديدة يندرج في إطار الاتفاقات العسكرية وبيع الأسلحة بين روسيا وسوريا، في أسلوب تعتمده موسكو لعدم القول إنها تنشر جنودا على الأرض دعما للقوات السورية.

    معارك

    وفي السياق ذاته قالت وكالة فارس الإيرانية إن أربعة من ضباط الحرس الثوري الإيراني قُتلوا، كما قتل أربعة من قوات التعبئة المعروفة باسم الباسيج في سوريا. 

    وأوضحت الوكالة أن ضباط الحرس الثوري، وهم مستشارون عسكريون، قتلوا خلال قيامهم بمهامهم في شمال سوريا، في وقت قتل أفراد الباسيج خلال معارك مع من وصفتهم الوكالة بالإرهابيين التكفيريين قرب بلدتي نبل والزهراء.

    وبهذا يرتفع عدد القتلى من العسكريين الإيرانيين في سوريا إلى أكثر من مئة وأربعين منذ إعلان الحرس الثوري زيادة عدد مستشاريه العسكريين هناك تزامنا مع بدء روسيا.

    كما كان طيار روسي قد قتل يوم 24 نوفمبر/تشرين الثاني على أيدي مسلحين معارضين بينما كان يهبط بمظلته من مقاتلة أسقطها الطيران التركي قرب الحدود السورية.