كاريكاتير

العراق.. بغداد تمتنع عن شراء الحنطة من اقليم كردستان

قسم :اقتصادية نشر بتاريخ : 8/02/2016 - 11:48

 

 

العراق.. بغداد تمتنع عن شراء الحنطة من اقليم كردستان

 

الحرة حدث/ص.أ..

حذر رئيس اتحاد فلاحي كوردستان فاتح ياسين ,الانين, من أن انتاج الحنطة والشعير في كوردستان سيقل كثيرا في عام 2017 مالم ترسل بغداد الاموال.

وقال مقرر لجنة المالية النيابية، أحمد حاجي رشيد، إن فلاحي كوردستان باعوا من الحنطة إلى بغداد ما يعادل 146 مليار دينار في سنة 2014، و600 مليار في سنة 2015، ولم يتسلموها حتى الآن.

وأوضح حاجي رشيد أن الازمة المالية قد لا تكون السبب وراء عدم ارسال بغداد المال، بل لأنها تفكر أن الفلاحين في جنوبي ووسط العراق لم يتسلموا مستحقاتهم ايضا فلماذا تعطي مستحقات الفلاحين في اقليم كوردستان؟.

وأضاف أن بغداد قد لا تتسلم ذرة واحدة من محصول الحنطة من اقليم كوردستان، لأنها تطالب وزارة الزراعة الكوردستانية باتخاذ عدة اجراءات، مثل: ارسال خطة كوردستان الزراعية اليها، والسماح بمجيء لجنة من بغداد إلى كوردستان لفحص الحنطة، لأنهم يشكون في أن حنطة كوردستان تخلط بحنطة هولندية.

ومن جهته، قال رئيس اتحاد فلاحي كوردستان فاتح ياسين إن انتاج الحنطة والشعير في الاقليم سيقل كثيرا في عام 2017 مالم ترسل بغداد الاموال، لأن الفلاح يقوم بتوفير البذور على نفقته الخاصة منذ عامين.

وتسلمت بغداد 770 ألف طن من الحنطة من فلاحي اقليم كوردستان في عام 2014، و900 ألف طن في عام 2015، وقد توجه عدد من النواب من كوردستان إلى بغداد في منتصف كانون الاول ديسمبر من العام الماضي لاستحصال مبالغ بيع الحنطة للحكومة العراقية، وأعلنوا خلال مؤتمر صحفي أنهم تلقوا تعهدات باعطاء تلك الاموال للفلاحين، لكن لا نتيجة تذكر حتى الآن.

وقالت النائبة الكوردستانية، اشواق الجاف، أن اموال حنطة فلاحي كوردستان تتناقل من يد ليد لدى المسؤولين في الحكومة العراقية، وبغداد تستطيع أن تعطيهم تلك الاموال، موضحة أن بغداد تفكر في منح الفلاحين صكوكا، لكن الصكوك ليست ذات جدوى مالم تكن هناك أموال في المصارف.

وكشفت الجاف عن أن بغداد تفكر في استيراد الحنطة من الخارج بدلا من شرائها من فلاحي كوردستان، لأن تكلفتها أرخص، لكنها فكرة سيئة جدا، لأنها لا تشجع على المنتجات المحلية، وقد تدفع الفلاح إلى التخلي عن الزراعة.