كاريكاتير

واشنطن تهيئ رعاياها لمغادرة العراق خشية انهيار سد الموصل

قسم :عربية نشر بتاريخ : 1/03/2016 - 09:40

 

 

الحرة حدث /و.ن..

أكدت السفارة الاميركية في بغداد ، الثلاثاء، انها أبلغت رعاياها في العراق باعداد خطط طوارئ والاستعداد لمغادرة العراق خشية انهيار سد الموصل.مشيرة الى عدم صحة الأنباء التي تحدثت عن تخفيض عدد موظفيها بعد تحذيرات من مخاطر انهيار  سد الموصل

وذكر بيان للسفارة ،تابعتة "الحرة حدث" هو الثاني بخصوص سد الموصل في اقل من 24 ساعة ، ان “التقارير الاعلامية المحلية الاخيرة التي تزعم بتخفيض اعداد الموظفين في سفارة الولايات المتحدة الاميركية في بغداد عارية عن الصحة”.

واشار البيان “تواصل عمل السفارة بصورة طبيعية وبكل موظفيها تحت اشراف السفير ستيوارت جونز″.

كما نفت السفارة الاميركية “نصحها مواطني الولايات المتحدة بمغادرة العراق” ، مبينة الى انها ” نصحت ببساطة المواطنين الأميركيين بترتيب خطط للطوارئ تماشيا مع البلاغ الذي اصدره رئيس الوزراء حيدر العبادي في بيانه الصحفي ، الاحد الماضي ، حول سد الموصل”.

وكانت سفارة واشنطن قد دعت  ، مساء الاثنين ، الحكومة العراقية إلى إفراغ سد الموصل من المياه، تحسبًا لانهياره، ودرء الخطر عن نحو 1.5 مليون شخص يسكنون حول مجرى نهر دجلة المقام عليه السد.

واوضحت السفارة في بيان ، “نود التأكيد أن تفريغ المياه هو الأمر الأكثر فاعلية لإنقاذ حياة مئات الآلاف من العراقيين، الذين يعيشون في المناطق الأكثر خطورة على مسار الفيضان في حال حدوث تصدع”.