كاريكاتير

الجولة الثانية للأنتخابات التشريعية الأيرانية القادمة ستكون الحاسمة

قسم :دولية نشر بتاريخ : 5/03/2016 - 13:19

 

الحرة حدث / و.ن..

وأشارت اصحيفة ابتكار الإيرانية ، السبت ، أن نتائج الجولة الثانية المقرر عقدها أبريل المقبل فى 54 دائرة انتخابية سوف تحدد الكفة الراجحة لأى من التيارين المنافسين والأغلبية فى مجلس الشورى (البرلمان الإيراني).

وذكرت الصحيفة أن الانتخابات التشريعية التى أجريت فى 26 فبراير الماضى اخذت 224 مقعد ولايزال 66 مقعد فارغين سيتم تحديدهم فى الجولة الثانية بعدما فشل مرشحيهم فى الحصول على عدد كاف من الأصوات يؤهله للفوز من الدورة الأولى.

بينما تقول النتائج الرسمية التى انتشرت أنه من أصل 290 مقعدا يتألف منهم البرلمان فاز الإصلاحيون والمعتدلون بـ89 مقعدا مقابل 86 مقعدا للمحافظين.

وقالت الصحيفة أن عدد المرشحين المستقلين فى الجولة الثانية أكبر بكثير من مرشحى التيارين الإصلاحى والمحافظ وربما يتم تحديد ثقل التيارات فى البرلمان وفقا لميل هؤلاء المرشحين.

ووفقا للصحيفة أن 57 مرشح مستقل يتنافس فى الجولة الثانية، و31 مرشح على قائمة الأصوليين و27 مرشح فى قائمة "الأمل" لـالإصلاحيين، و7 من قائمة "صوت الشعب".

وفى الجولة الأولى حققت قائمة "الأمل" من أنصار روحاني اختراقا لافتا فى طهران حيث فازوا بكامل المقاعد الـ30 بعدما كان المحافظون يهيمنون على غالبيتها. وبلغت نسبة المشاركة 62%. وتمتد فترة المجلس 8 سنوات، ولذلك سيكون له تأثير قوى وعلى مدى سنوات على السياسات الإيرانية.