كاريكاتير

من هم.. نواب سنة "يستنجدون" بالسفارة الامريكية لمنع دخول الحشد للفلوجة؟

قسم :عربية نشر بتاريخ : 31/05/2016 - 11:02

 

من هم.. نواب سنة "يستنجدون" بالسفارة الامريكية لمنع دخول الحشد للفلوجة؟

 

الحرة حدث/ص.أ..

كشف مصدر مطلع ان نواب سنة ذهبوا الى السفارة الامريكية ليبدوا تخوفهم من دخول الحشد الشعبي الى الفلوجة، فيما طالبوا الولايات المتحدة بسحب قوات الحشد فور تحرر المدينة.

وقا المصدر إن "شخصيات سنية سياسية توافدت على السفارة الامريكية ومكتب ممثل الامين العام للامم المتحدة في غضون اليومين الماضيين، بشكل منفرد وليس كوفد موحد".

واضاف ان "الشخصيات التي تمثل مختلف كتل ومكونات اتحاد القوى وبعض نواب الانبار، على رأسهم لقاء وردي واحمد المساري، بحثوا مع السفير الامريكي ومبعوث الامين العام للامم المتحدة المخاطر التي سينتج عنها دخول الحشد الشعبي الفلوجة".

وبين ان "الشخصيات نقلت مخاوف اهالي محافظة الانبار من دخول الحشد الشعبي، كما طالبوا السفير الامريكي بان يوصي واشنطن بتكثيف عمليات التدريب لتطوير الجيش العراقي"، مضيفا ان "بعض الشخصيات طالبت الولايات المتحدة بسحب الحشد الشعبي فور تحرر الفلوجة مباشرة، ومنح الشرطة الاتحادية والجيش والشرطة المحلية فرصة مسك الارض".

وتابع المصدر ان "جميع الشخصيات السنية لديها معلومات بدخول الحشد الشعبي هذا اليوم الى كل من الى محيط مدينة الفلوجة، وتوقفها عند حدودها لاسباب غير معروفة".