كاريكاتير

بالوثيقة.. محافظ البنك المركزي بالوكالة وراء تدمير الاقتصاد العراقي

قسم :اقتصادية نشر بتاريخ : 4/06/2016 - 13:05

بالوثيقة.. محافظ البنك المركزي بالوكالة وراء تدمير الاقتصاد العراقي

 

الحرة حدث/ص.أ..

هاجم احمد بريهي البنك المركزي العراقي وهو عضو في مجلس إدارته كما هاجم شركات الصيرفة والتحويل المالي بتصريح شديد، بدا فيه ثائرًا ضد المصارف والشركات التي تحتال للحصول على الدولار من البنك المركزي ثم تحتال مرة أخرى لإخراج الدولار خارج البلاد بدًلا من رفد السوق المحلية بها.

وتساءل أحمد العبودي، وهو تدريسي في جامعة الكوفة، ما إذا كانت اجتماعات مجلس إدارة البنك المركزي قد ضاقت ببريهي حتى لم يعد يستطيع طرح رأيه خلالها، ولماذا لا يساهم بريهي من موقعه في ايجاد حلول للسلبيات الكبيرة التي انتفض ضدها فجأة وفي هذا التوقيت! .

وقال العبودي إن استغرابي لا يعني جهلي بأن سبب التصريح يعود لكون بريهي مازال يستقتل للوصول الى منصب محافظ البنك المركزي، لم لا وهو الذي كاد المالكي أن يجعله محافظًا في شهر أيلول من عام ، بعدما اشتدت الانتقادات على المخالفة القانونية في تنصيب عبد الباسط تركي القريب للمالكي هو الآخر، لأنه كان يحتفظ بمنصبي رئيس ديوان الرقابة المالية ومحافظ البنك المركزي بمعنى أنه كان يعمل ويراقب عمله ذاتيًا، لكن المالكي عدل عن ذلك وأمر عبد الباسط تركي وقتها بسحب استقالته بعدما رتب الموضوع، وفعًلا لم تحتج أي جهة تشريعية ورقابية بعد ذلك.

واتهم العبودي بريهي بانه مسؤول رئيسي عن المساهمة في تحرير اسعار الفائدة ضمن الليبرالية المالية بحيث بلغت ٢٥ ٪لدى المصارف التجارية وكذلك انفلات الائتمان النقدي والتعهدي بدون حد ادنى من الضوابط وكان أشد المتحمسين لتلك الليبرالية يوم اعتماده.