كاريكاتير

احباط سرقة اكثر من سبعة مليار دينار عراقي من مصرف ببغداد

قسم :اقتصادية نشر بتاريخ : 14/06/2016 - 11:12

 

 

 

الحرة حدث/ز.ش

أعلنت هيأةُ النزاهةِ العراقية عن تمكُّـنها من إحباطِ محاولةٍ لسرقةِ (7,500,000,000) دينار من أموالِ مصرفِ الرافدين- فرع الوزيريَّة ، مُؤكِّدةً ضبطَها المُتَّـهمينِ اللذينِ حاولا سرقةَ المبلغِ عبرَ خطابِ ضمانٍ مُزوَّرٍ، مُتلبِّسَينِ بالجرمِ المشهودِ.

وكشفت الهيأةُ في بيان اطلعت عليه "الحرة حدث"عن تحصلها على معلوماتٍ تفيدُ بوجودِ خطابِ ضمانٍ مُزوَّرٍ في مصرفِ الرافدين - فرع الوزيريَّة بقيمة (7,500,000,000) دينار مُقدَّم من قبلِ أحدِ مُوظَّفي وزارةِ الصناعةِ والمعادنِ/ الشركة العامَّة لصناعةِ السياراتِ وأحدِ التجَّارِ الذي حُرِّر خطابُ الضمانِ باسمِهِ بعد حصولِهِ على موافقةِ الشركةِ العامَّةِ لصناعةِ السياراتِ والمُعدَّاتِ على بيعِهِ سياراتٍ وآلياتٍ بالتقسيطِ ولمدَّةِ سنتين مقابلَ تزويدِ الشركةِ بخطابِ ضمانٍ بقيمةِ (7,500,000,000) دينارٍ صادرٍ عن مصرفٍ حكوميٍّ.

وأفادت الهيأةُ بتحرُّك مُوظَّفيها إلى مقرِّ المصرفِ فورَ ورودِ المعلومات إليها، حيث تمَّ التأكُّـدُ مباشرةً من عدمِ صحَّةِ خطابِ الضمانِ المُقدَّمِ، وضبطُ المُـتّهمين بالجرمِ المشهودِ بصحبةِ المُبْرَزِ الجرميِّ (خطاب الضمان المُزوَّر).

وأشارت إلى تدوينِ أقوالِ المُتَّهمَينِ وتصديقِها قضائياً من قبلِ قاضي التحقيقِ الخفرِ الذي قرَّر تدوينَ أقوالِ الشهودِ في القضيَّةِ، وتوقيفَ المُتَّهمَينِ فيها؛ بغيةَ اتِّخاذِ الإجراءاتِ القضائيَّةِ بحقِّهما.