كاريكاتير

الاقليم يبتز الحكومة الاتحادية مطالبا بـ"مليار دولار " مقابل تسليم نفطها

قسم :عربية نشر بتاريخ : 19/06/2016 - 14:08

 

 

الحرة حدث/ص.أ..

كشف النائب عن جبهة الاصلاح البرلمانية منصور البعيجي ,الاحد، عن ابتزاز اقليم كردستان للحكومة الاتحادية في بغداد بطلبها مليار دولار مقابل تسليم نفطها, كما طالب على ضرورة ارجاع الاقليم الى نسبته الحقيقية التي لا تتجاوز 12%، 

وقال البعيجي  ان "رئاسة اقليم كردستان تبتز الحكومة الاتحادية بطلبها مليار دولار مقابل تسليم نفطها"، مبينا ان "رئاسة الاقليم ضربت عرض الحائط الدستور العراقي من خلال تقديمها هذا الشرط مقابل تسليم نفط الاقليم للمركز".

واضاف ان "النفط وباقي الثروات هي ملك للشعب العراقي ويتم توزيعها على جميع المحافظات بالتساوي، كل محافظة حسب نسبتها وهذا ما اكد عليه الدستور"، لافتا الى ان "اقليم كردستان يتعامل مع الحكومة الاتحادية بسياسة لي الاذرع والابتزاز للحصول على اكبر قدر من المكاسب منذ تغيير النظام والى يومنا هذا".

واوضح انه "يجب وضع حد لهذه التجاوزات التي تقوم بها رئاسة اقليم كردستان، لانه من غير المعقول ان نسلم ثروات محافظتنا في الوسط والجنوب على طبق من ذهب الى اقليم كردستان، لذلك على الحكومة الاتحادية عدم الانصياع الى مطالب الاقليم".

وشدد البعيجي على "اننا كممثلين عن ابناء الشعب العراقي وقد اقسمنا على خدمة شعبنا وحماية ممتلكاته لن نسمح بالموافقة على عقد هكذا اتفاق وسنتبع كافة الطرق القانونية التي كفلها الدستور لمنع هذا الامر"، موضحا ان "نسبة اقليم كردستان البالغة 17% هي نسبة غير منصفة لبقية محافظاتنا وفيها غبن كبير للوسط والجنوب، خصوصا المحافظات المنتجة للنفط".

وتابع "سنعمل كجبهة اصلاح جاهدين على ارجاع الاقليم الى نسبته الحقيقية التي لا تتجاوز 12% ولن يكون هناك اي اتفاق مع الاقليم قبل ان يسدد ما بذمته من اموال للحكومة الاتحادية".

وكان المتحدث باسم حكومة اقليم كردستان سفين دزه، اعلن في تصريحات صحفية ان حكومة الاقليم ستكون على استعداد لبيع النفط عن طريق بغداد، اذا حصلت على حصة شهرية بمبلغ مليار دولار من الميزانية الاتحادية.

يذكر ان الحكومة الاتحادية اوقفت في آذار الماضي، صادرات النفط عبر خط انابيب اقليم كردستان، بسبب خلافات مع الاقليم حول عائدات النفط.