كاريكاتير

أمريكيون يكشفون تلاعبات مالية لموظفين صغار في البنك المركزي العراقي

قسم :عربية نشر بتاريخ : 28/06/2016 - 12:25

 

 

أمريكيون يكشفون تلاعبات مالية لموظفين صغار في البنك المركزي العراقي

 

الحرة حدث/ز.ش

كشفت تقارير أمريكية استعانة البنك المركزي العراقي بعدد من المستشارين الأمريكيين خوفا من انهيار الوضع الاقتصادي في العراق وتدهور الحالة المالية للبنك ،مشيرة الى وجود موظفين صغار يقومون بعمليات تلاعب بالدولار أثرت على الاقتصاد المحلي عموما.

وقالت تقارير إن المستشارين الأمريكان مهمتهم إيجاد طرق مالية مستحدثة للمحافظة على الوضع الاقتصادي من الانهيار،في ذات الوقت كشفت تلك التقارير لمحافظ البنك،علي العلاق،عن وجود عدد من موظفي صغار لا يتجاوز عددهم العشرة يتلاعبون بطرح الدولار في السوق العراقية.

واضافت ان المتلاعبين يضخون الدولار حسب رغبتهم وتخطيطهم المسبق من ناحية الزيادة في طرح الدولار او نقصانه لسوق المحلية،مؤكدة أن هؤلاء الموظفين يتقاضون مبالغ تصل الى 300$الف يوميا. 

وكان محافظ البنك المركزي العراقي علي العلاق أكد أن العجزَ الحالي في موازنة عام 2016 يمثلُ تحدياً كبيراً للبنك المركزي و أن وجودَ إنفاق حكومي غير مستندٍ لإيرادات يعني المزيدَ من الإصدارات النقدية وبالتالي إلحاق الضرر بسياسة العراق النقدية وأشار العلاق إلى وجودَ حاجةٍ ملحة إلى شركاتٍ أجنبيةٍ متخصصة من اجل تدارك الانفلات.