كاريكاتير

من هم أصغر المجرمين في العصر الحديث؟

قسم :منوع نشر بتاريخ : 4/07/2016 - 15:07

من هم أصغر المجرمين في العصر الحديث؟

 

الحرة حدث/ص.أ..

إذا كانت السجون مليئة بأشخاص ارتكبوا جرائم مختلفة، فإن أغلب هؤلاء هم من الراشدين البالغين والذين تتعدى أعمارهم الثامنة عشرة. لكن في العالم مجموعة من المجرمين الذين ارتكبوا جرائم قتل، وهم أطفال. هنا نستعرض أصغر 5 مجرمين في العالم: 

جوشوا فيليبس (14 سنة)

خرج جوشوا فيليبس عام 1999 ليلعب البايسبول مع جارته مادي كليفتون (8 سنوات) لكن هذه الأخيرة لم تعد إلى بيتها، إذ بعد أن أصابها فيليبس في رأسها، بدأت بالبكاء، فخاف من هذه الإصابة، ليضربها بقوة على رأسها وتموت. أخذ فيليبس الجثة وخبأها تحت سريره، لتكتشفها والدته بعد أسبوع. حكم عليه بالسجن مدى الحياة في الولايات المتحدة الأميركية. 

ماري بيل (11 سنة)

قد تكون هذه الطفلة هي الأكثر إثارة للجدل في التاريخ، ففي العام 1968، ذبحت ماري بيل جارها وكان عمره 4 سنوات، وبعدها بشهر وبمساعدة صديقتها، قامت بذبح صبي آخر وعمره ثلاث سنوات، بالطريقة نفسها. سجنت بيل، ثم في العام 1980 أطلقت وغيّرت هويتها.

بول هنري جينجريخ (12 سنة)

عام 2010 شارك الطفل في قتل زوج والدة صديقه، بعدما كان الصبيان يخططان للهرب معاً إلى أريزونا، وتخوّفا من أن يقوم الرجل بمنعهما، انتظراه في البيت، وعندما وصل أطلق النار عليه، ليتلقّى 4 طلقات في صدره، وحكم بالسجن 30 سنة.

جون فينايبلز وروبرت تومسون (10 سنوات)

الصبيان قاما بقتل طفل آخر عمره ثلاث سنوات عام 1993 في بريطانيا، كان ينتظر والدته خارج متجر. وقد وجدت جثته مرمية، بعدما تعرّض لاعتداء جسدي وجنسي. وعند اكتشاف الصبيين حوكما وأحيلا إلى مركز لإعادة التأهيل، وفي العام 2001، أطلق سراحهما، من دون الكشف عن خلفيات جريمتهما.