آخر الأخبار

  • بالوثائق: دعوى قضائية في المحكمة الاتحادية بحق محافظ البنك المركزي لاستغلاله المنصب وطبع اسمه على العملة

    06:46

  • مراد الغضبان يكتب: الدعوة سفينة الكتلة الاكبر.. ومن تخلف عنها ذهب أدراج المعارضة

    21:59

  • باسم خشان يهدد الصدر وتحالف سائرون.. بعد نكثهم للعهد

    23:03

  • خالد العبيدي يهدد بانقلاب عسكري ردا على تصريحات هادي العامري ويؤكد: السنة موجودون

    23:15

  • الكشف عن مخطط لأردوغان بالتعاون مع طارق الهاشمي لإحتلال الموصل في حال تشكيل حكومة موالية لإيران

    21:40

  • بالوثائق.. فاسد ومسجون أدانه القضاء.. ومجلس الوزراء يعينه وكيلاً لوزارة النفط!

    00:34

  • رغد صدام تدعم البشير شو بـ50000 دولار.. كادر البرنامج يكشف تفاصيل خطيرة!

    19:20

  • بالوثائق: تحديد مطالب المتظاهرين والخطوات الواجب على الحكومة اتخاذها لإنهاء معاناة الشعب

    10:06

  • بالوثيقة: حزب سياسي ينظم تظاهرة جماهيرية عامة لتقويم مسار العملية الانتخابية

    04:02

  • ذوو شهداء سبايكر يُحيون الذكرى الرابعة للمجزرة في موقع الفاجعة

    23:02

  • كاريكاتير

    العراق الاكثر اظهارا للمشاعر بين دول العالم

    قسم :تقارير مصورة نشر بتاريخ : 27/07/2016 - 14:01

     

     

     العراق الاكثر اظهارا للمشاعر بين دول العالم

     

     

    الحرة حدث/ز.ش

    أشارت مؤسسة غالوب لاستطلاعات الرأي، إلى أن العراق تصدر المراتب العشر الأولى ضمن المجتمعات التي تنبض بالمشاعر.

    وأعدت غالوب تقريراً عن المشاعر السلبية والإيجابية في العالم، بغية الوقوف على العوامل المعنوية التي تميز بلداً ما وشعبه عن غيره من البلدان والشعوب.

    وأظهر التقرير الذي يغطي 148 دولة، إلى قياس المشاعر الإيجابية أو السلبية التي يظهرها السكان يومياً، للتوصل إلى بيانات بشأن الأماكن التي يضحك فيها الناس أكثر من غيرهم، والأماكن التي يتعرض فيها الناس لتجارب تثير غضبهم.

    وبناء على آخر تقرير غالوب، تحتل دول أمريكا اللاتينية مركز الصدارة في قائمة الدول الأكثر إظهاراً للمشاعر، كما جاءت العراق وكمبوديا والفلبين في المراتب العشر الأولى.

    وبالرغم من أن الأحداث العالمية تؤثر بالتأكيد في التجارب المثيرة للعواطف في العراق، وتحديداً التجارب السلبية التي يقيسها مؤشر غالوب، فإن الشعب العراقي عُرف عنه منذ زمن طويل أنه شعب عاطفي.

    ووفقاً لمؤشر غالوب، تحتل بوليفيا صدارة قائمة الشعوب الأكثر إظهاراً للمشاعر، إذ ورد في التقرير أن نحو 60% من سكانها تنتابهم الكثير من المشاعر السلبية أو الإيجابية في يوم واحد.

    بينما خلّفت معاناة الشعب الكمبودي، إبان حكم الخمير الحمر، جروحاً عميقة في نفوس الشعب الكمبودي، ولا يزال السكان يتذكرون الإبادة الجماعية التي ارتكبها الخمير الحمر بزعامة بول بوت، والتي قُتل فيها ما يربو على 20% من سكان كمبوديا.

    وعلى الرغم من أن مشاعر الأسى لا تزال تخيم على المكان بعد مضي 40 عاماً على سقوط العاصمة الكمبودية بوم بنه في أيدي الخمير الحمر، فإن السكان لا يظهرون هذه المشاعر أمام الآخرين بسهولة.

    وتمثل الفلبين وثقافتها مزيجاً فريداً بين الشرق والغرب، وعلى الرغم من أن اللغتين الرسميتين في الفلبين هما الإنجليزية والفلبينية، فإنك ستعتاد هناك سماع طائفة عريضة من اللكنات وبعض الكلمات الإسبانية أحياناً.

    كما حلت غواتيمالا، إحدى دول أمريكا الوسطى، في مركز متقدم في تصنيف مؤشر غالوب.