كاريكاتير

الأزمة المالية بكوردستان تعطل ازالة 314 ملیون متر مربّع من الألغام

قسم :عربية نشر بتاريخ : 30/07/2016 - 11:59

 

 

الأزمة المالية بكوردستان تعطل ازالة 314 ملیون متر مربّع من الألغام

 

الحرة حدث/ز.ش

تسببت الازمة المالية في اقليم كوردستان العراق الى تعطيل عمل إزالة الألغام.

ويحتلّ العراق المرتبة الأولی في التلوّث بحقول الألغام والمقذوفات، ضمن التصنیف العالميّ من بین ستّين دولة، حيث يمتلك 25 ملیون لغم أرضيّ.

کذلك، وحسب تقریر لوزارة الخارجیّة الأميرکیّة، إنّ ما یقارب الـ1.513000000 متر مربّع من الأراضي ملوّثة بالألغام.

وفی السیاق نفسه، یعتبر إقليم كوردستان العراق أكثر المناطق تلوّثاً بالألغام فی العراق، حیث أنّها تقدّر بـ314 ملیون متر مربّع، وإنّ معظم هذه الألغام غیر المنفلقة، تنتمي إلی الحرب العراقیّة-الإیرانیّة. وبحسب المدیر العام لشؤون الألغام فی الإقلیم جمال جلال، إنّ 467 حقلاً للألغام لم یتمّ تنظیفها إلى حدّ یومنا هذا.

وقال رئیس وكالة كوردستان العراق لإزالة الألغام IKMAA محمّد أحمد إنّ المئات من حقول الألغام المنتشرة فی الإقليم، إضافة إلی المئات من الحقول الجدیدة التی تمّ زرعها من قبل تنظيم “داعش” الإرهابيّ، تشكّل خطراً حقیقیّاَ علی حیاة المواطنین، وتقيّد أنشتطهم المعیشیّة فی تلك المناطق.

والسبب الرئيسيّ للمشکلة هو أنّ الأزمة المالیّة التی أصبحت تتفاقم باستمرار، شلّت العمل فی هذا المجال المصیريّ في شكل کامل.

وأكّد ذلك أحمد بقوله إنّ سبع شرکات متخصّصة أغلقت أبوابها فی حدود مدینة أربیل، وإنّ الأزمة المالیّة تسبّبت في تعطیل نوعین من أنشطة الوكالة.

الأولی، حيث کانت لدی المركز 36 فرقة موزّعة فی مناطق متفرّقة فی الإقلیم، کانت تتلقّی رواتب شهریّة من الـKRG، وکذلك كلّ تجهیزاتها اللازمة، ولکن بسبب عدم دفع الرواتب وعدم وجود التجهیزات اللازمة، فإنّ كلّ نشاطات هذه الفرق قد توقّفت تماماً.

والنوع الثاني يكمن فی أنشطة شركات متخصّصة، كانت تعمل عن طریق عروض المناقصة، ومنذ عامي 2015، لم تتمکّن وكالة IKMAA تقدیم أيّ عروض للمناقصة بسسب الأزمة المالیّة، لذلك فإنّ 99% من أعمال الوكالة من خلال هذین المجالین قد توقّف عن العمل.