آخر الأخبار

  • بالوثائق: دعوى قضائية في المحكمة الاتحادية بحق محافظ البنك المركزي لاستغلاله المنصب وطبع اسمه على العملة

    06:46

  • مراد الغضبان يكتب: الدعوة سفينة الكتلة الاكبر.. ومن تخلف عنها ذهب أدراج المعارضة

    21:59

  • باسم خشان يهدد الصدر وتحالف سائرون.. بعد نكثهم للعهد

    23:03

  • خالد العبيدي يهدد بانقلاب عسكري ردا على تصريحات هادي العامري ويؤكد: السنة موجودون

    23:15

  • الكشف عن مخطط لأردوغان بالتعاون مع طارق الهاشمي لإحتلال الموصل في حال تشكيل حكومة موالية لإيران

    21:40

  • بالوثائق.. فاسد ومسجون أدانه القضاء.. ومجلس الوزراء يعينه وكيلاً لوزارة النفط!

    00:34

  • رغد صدام تدعم البشير شو بـ50000 دولار.. كادر البرنامج يكشف تفاصيل خطيرة!

    19:20

  • بالوثائق: تحديد مطالب المتظاهرين والخطوات الواجب على الحكومة اتخاذها لإنهاء معاناة الشعب

    10:06

  • بالوثيقة: حزب سياسي ينظم تظاهرة جماهيرية عامة لتقويم مسار العملية الانتخابية

    04:02

  • ذوو شهداء سبايكر يُحيون الذكرى الرابعة للمجزرة في موقع الفاجعة

    23:02

  • كاريكاتير

    تفاقم ازمة الجدالات في البرلمان ..ونصيف ترد

    قسم :عربية نشر بتاريخ : 1/08/2016 - 14:56

     

     

    تفاقم ازمة الجدالات في البرلمان ..ونصيف ترد

     

    الحرة حدث/ز.ش

    تفاقم الجدل خلال جلسة البرلمان، يوم الاثنين، في أعقاب المفاجآت التي فجرها وزير الدفاع خالد العبيدي خلال استجوابه تحت قبة مجلس النواب.

    وقال العبيدي خلال الجلسة إن النائبة عالية نصيف التي تتولى اساسا استجوابه، قامت بتعيين 2000 شخص في وزارة الدفاع خلال سنوات الدورة الحكومية السابقة.

    وردت عليه نصيف إنها تتشرف بارسال طلبات تعيين كجزء من واجبها في مجلس النواب وخدمة للشعب، على حد قولها.

    لكن هذا الكلام لم يرق لرئيس كتلة الأحرار ضياء الأسدي.

    وقال الأسدي في مداخلة، إن مهمة عضو مجلس النواب تشريعي ورقابي وليس لأغراض تعيين الموظفين في الدوائر التنفيذية.

    وأمر رئيس الوزراء حيدر العبادي بالتحقيق في الاتهامات الواردة على لسان العبيدي، حيث اتهم الأخير رئيس البرلمان سليم الجبوري بمساومته على عقد قيمته اكثر من تريليون دينار عراقي.

    كما اتهم العبيدي، القيادي في تحالف القوى والنائب السابق حيدر الملا بمساومته بمبالغ مالية مقابل سحب طلب استجواب سابق تقدمت به النائبة حنان الفتلاوي.

    ولم يتم التأكد فيما اذا كانت الفتلاوي متورطة أم لا، لكن البعض فسر بأن مبالغ المساومة ستذهب في المحصلة إلى الفتلاوي لكي تتنازل عن طلب الاستجواب.

    وعلقت الفتلاوي على ذلك بالقول، “هناك من يحاول خلط الاوراق وزج اسمي”، مطالبة في الوقت نفسه “باحالة الاسماء المذكورة في اتهامات العبيدي للقضاء وخاصة حيدر الملا”.