كاريكاتير

هيفاء وهبي تتبرأ من تصرفات شقيقتها والسبب ؟

قسم :فنون نشر بتاريخ : 10/08/2016 - 15:18

 

 

الحرة حدث...

 

أصدر المكتب الإعلامي للنجمة اللبنانية هيفاء وهبي توضيحاً، للتأكيد على أنها غير مسؤولة عن تصرفات شقيقتها رولا يموت، والتي أطلقت فيديو كليب خلال اليومين الماضيين يتضمن مشاهد جريئة ومنافية للآداب العامة، مؤكدين بأن شقيقتها تتعمد الإساءة لها وأنها ليس لها أي علاقة بها.

وجاء نص التوضيح كالتالي، "يهم المكتب الإعلامي للنجمة هيفاء وهبي أن يوضح للرأي العام بأنه ليس لها أي علاقة بكل ما يصدر من أفعالٍ أو أقوال عن المدعوة رولا يموت التي أساءت وما زالت تسيء إليها، والتي هي أساسًا موضع ملاحقة قضائية أمام المراجع المختصة".

وتابع "ويهيب بجميع وسائل الإعلام عامة وبالصحافة الفنية خاصة وبجميع المواقع الإلكترونية عدم ذكر اسم النجمة هيفاء وهبي في معرض الإشارة إلى كل ما يتعلق بالمدعوة رولا يموت نظرا لما يسببه لها هذا الأمر من إحراجٍ وضرر".

هذا وكانت مواقع التواصل الاجتماعي قد امتلأت بانتقادات حادة وصلت إلى درجة توجيه الشتائم لشقيقة هيفاء وهبي رولا يموت بسبب كليبها الجديد "أنا رولا"، الذي ظهرت فيه بشكل مثير سواء على مستوى ما إرتدته، أو على مستوى طريقة الأداء نفسه.

ووصف بعض النقاد في مصر الكليب بالفاضح، وإتهموا رولا بمحاولة تقليد هيفاء التي قدمت من قبل كليب شهير بعنوان "أنا هيفا".

ورغم كل الإنتقادات التي يواجهها الكليب، لكنه إقترب على نصف مليون مشاهدة عبر يوتيوب.

هذا وذكرت تقارير إخبارية لبنانية أن عارضة الأزياء اللبنانية رولا يموت، استدعيت للتحقيق من قبل الأمن اللبناني، في الوقت الذي تصدرت أخبارها المشهد الفني في لبنان والعالم العربي بعد إطلاقها أغنية "أنا رولا" على يوتيوب في 30 من يوليو 2016 وظهرت فيها بملابس شديدة الجرأة.

رولا يموت، الأخت غير الشقيقة لمغنية اللبنانية هيفاء وهبي، استدعيت إلى مكتب حماية الأداب العامة في قوى الأمن الداخلي في لبنان للتحقيق في مكتب منطقة الحمراء ببيروت "بعد نشرها إعلاناً على فيسبوك تطلب فيه فتيات للعمل في دبي بمقابل مادي ودون معرفة نوع العمل" حسب مراسل الموقع، كما استدعيت مواطنتها ميريام كلينك للتحقيق في قضية أخرى.

وأطّلت رولا على الجمهور العربي قبل أيام في كليب يحمل عنوان "أنا رولا"، على غرار أغنية أختها "أنا هيفا" بالغت من خلاله باستعراض مفاتن جسدها، إذ ضمت الأغنية العديد من المشاهد لها وهي ترتدي "المايوه" ومشاهد أخرى وهي تستجم على المسبح، اعتبرها الجمهور تهدف فقط للعري ولفت الأنظار.