كاريكاتير

فضيحة “سحر وشعوذة” تطال أمير سعودي.. بطلها “ميشال حايك”!

قسم :عربية نشر بتاريخ : 18/01/2016 - 13:36

 

 

 

الحرة حدث--كشف المغرد السعودي الشهير “مجتهد” عن فضيحة جديدة، تطال الأمير عبدالعزيز بن فهد.

وغرد مجتهد تعليقًا على الخبر الذي تم تداوله في الإعلام والصحف السعودية قائلًا: “المبلغ الذي دفعه عبدالعزيز بن فهد لـ 250 طالبًا من طلبة التحفيظ (مليونين ونصف مليون ريال) ( بحسب الخبر الذي نشر، فإن “الأمير عبدالعزيز بن فهد قد كرم طفلًا كفيفًا من حفظة كتاب الله واحتضنه وقبل رأسه وذلك لحفظه القرآن الكريم. جاء ذلك أثناء زيارة عدد من حفظة كتاب الله لمخيم الأمير في مزرعته العاذرية، حيث تبرع بمليونين ونصف مليون ريال سعودي لنحو 250 طالبًا من طلاب التحفيظ. ).

هو نصف المبلغ الذي يدفعه للساحر ميشال حايك شهريًا”. وتابع مجتهد: “من الجدير بالذكر أن المشعوذ الساحر ميشال حايك يكاد يكون مرافقًا دائمًا لعبدالعزيز بن فهد، فهل يا ترى تقبل له صلاة أو صدقة وهو دائمًا برفقة ساحر؟”.

وأضاف مجتهد كاشفًا: “ذكر لي أنّ مشعوذًا آخر انضم لفريق المشعوذين مع عبدالعزيز يقال له “يوسف المغماس”، إضافةً لمشعوذين من عدة جنسيات يقدمون الخدمات بشكلٍ غير منتظم”.

وختم المغرّد: “نكثر قصص ع بن فهد لأنه نموذج النفاق في ادعاء التدين واستغلال المنصب لسرقة مئات المليارات، والتبذير والبطر الخرافي، واستخدام الحصانة لعمل الموبقات. ربما يوجد بين آل سعود من تنطبق عليه اثنين أو ثلاث من هذه الخصال، لكن لا أعرف من تنطبق عليه كلها بشكل كامل مثل عبدالعزيز بن فهد”.